ما هو المشترك بين الجزائر، إسرائيل، مالطا، فرنسا، مونتيغرو وليبيا؟ هذه ست دول من بين الدول الـ 21 الموجودة في قارة أوروبا، آسيا وأفريقيا وتتشارك بوجود شواطئ فيها تطل على البحر المتوسط، إضافة للجزر الكثيرة الموجودة في نطاقه.

الجميع يعرفون البحر الأبيض المتوسط. نتحدث عن أحد أهم البحار في تاريخ الإنسانية، وهناك قول شائع بأن من يسكنون قريبًا من شواطئه تتشابه طباعهم، طابع "متوسطي". يحظى أولئك الناس الذين يحملون تلك الطباع بإطلالة على شواطئ البحر المتوسط، وإن بعض تلك الشواطئ رهيبة.  إليكم أجمل شواطئ البحر المتوسط:

لبنان: شاطئ جبيل الممتع

تقع مدينة جبيل الصغيرة على بعد أربعين كيلومترًا من العاصمة بيروت وتُعتبر إحدى أقدم المدن في العالم من ناحية تتابع الاستيطان البشري فيها، حيث سكنها مجتمع صيادين قبل 7000 عام. إلا أنه، ليس لهذا السبب نتحدث في مقالتنا هذه عن هذه المدينة، التي حصلت على عدد من الجوائز العالمية نظرًا لجمالها الخلاب.

يمتد على طول جبيل، وأيضًا من جنوبها وشمالها،  شاطئ خلاب، يظهر جمالها من مسافات بعيدة.  توجد فيه، من بين أشياء كثيرة، قرى  استجمام رائعة، يزورها السياح من كل العالم. ويستمتع السياح من الخدمات الترفيهية التي يمكن للقرى الترفيهية تقديمها لكل من يرغب برحلة خالية من القلق، ويمكنهم أيضًا السير على الشاطئ والتمتع بالخصوصية والترفيه عن النفس في الجزء الرائع من البحر المتوسط.

شاطئ جبيل (Wikipedia)

شاطئ جبيل (Wikipedia)

إسرائيل – شاطئ ناحشوليم الذهبي

لا يعرف الكثير من الإسرائيليين، إلا أنه بين أكبر مدينتين ساحليتين، حيفا  ونتانيا،  هنالك خليج رائع لشاطئ ذهبي، يمتد لمسافة أكثر من كيلومتر. يحيط بالخليج جرف رملي منخفض، وبين صخوره سيجد السائح المجتهد سلطعونات صغيرة.  ينتظر المجتهدون ضفة صيد أسماك غنية، ويمكن إلقاء الصنارة في البحر من الخلجان الصغيرة الموزعة على امتداد الشاطئ، للحصول على وجبة عشاء غنية ورخيصة، للسيّاح الذين يحبون التوفير.

ما عدا المنظر الطبيعي الجميل المطل على البحر وما وراءه، يقدم ذلك المكان للمغامرين بينكم إمكانية الغوص والتجوّل في منقطة "تال دور" القريبة، التي تتم فيها عمليات تنقيب أثرية.

تحيط بالشاطئ ثلاث جزر، تُستخدم للسباحة ولقوارب الصيادين الذين ينتظرون الخروج إلى البحر. بالإمكان أن نرى عن بقايا سفن قديمة تحطمت على شواطئ البلاد قبل عشرات ومئات السنين.

صيد السمك في شاطئ ناحشوليم (Moshe Shai/Flash90)

صيد السمك في شاطئ ناحشوليم (Moshe Shai/Flash90)

قطاع غزة – منتجع البستان السياحي الذي يعطي التفاؤل

يفكر الكثيرون عندما يسمعون اسم غزة مباشرة بالفقر، الكآبة، سلطة الدين والكثير من التشاؤم. لكن، في الحقيقة توجد في غزة بعض الأماكن الجميلة، التي  يجب عدم تفويت فرصة زيارتها.

على الرغم من أن طول الساحل في غزة، الذي يبدأ من الحدود مع إسرائيل وينتهي عند الحدود مع رفح، هو واحد وأربعين كيلومترًا فقط، إلا أن هذه المسافة تتيح إقامة منتجع رائع، في مدينة غزة ذاتها، المعروفة بكثافتها السكانية العالية جدًا.

بُني منتجع البستان السياحي بتمويل من حماس عام 2010، وهو أحد أماكن الترفيه التي بُنيت على امتداد الساحل في السنوات الأخيرة.  يأخذ المكان طابعًا إسلاميًا، إلا أن الأجواء فيه مريحة وهادئة تتيح للمرء أن ينسى صعوبة العيش في غزة الفقيرة.

يتيح منتجع البستان السياحي للزوار أن يضعوا أرجلهم في برك الأسماك، إضافة لوجود مطعم ومقهى في نطاقه، الذي يزوره عشرات آلاف السياح كل شهر. إلا أنه أكثر من كل شيء، يتيح المكان للزوار المكوث على الشاطئ، التحديق بالسماء الزرقاء التي تلتقي وأمواج البحر المتوسط الزرقاء وتخيّل إمكانية أن يصبح الواقع أفضل، والذي قد يحدث يومًا ما.

الشاطئ في غزة (Rahim Khatib/Flash 90)

الشاطئ في غزة (Rahim Khatib/Flash 90)

تونس: طبرقة –حفل الجاز والشعاب المرجانية

تخططون للزواج قريبًا، وتتساءلون أين ستقضون شهر العسل مع شريك/ ة العمر؟ نقدم لكم أفضل عرض! دللوا أنفسكم واحجزوا مكانًا في أحد الفنادق الموجودة على شواطئ البلدة الجميلة طبرقة، الواقعة في شمال غرب تونس، قريبًا من الحدود مع الجارة الجزائر.

ولا تعتبر طبرقة أفضل بلدة شهر عسل في شمال أفريقيا عبثًا. فتقع البلدة على تله صغيرة في شبه الجزيرة التي تخترق تونس، وفي أعلى قمة منها توجد قلعة صغيرة، والتي بُنيت منذ أكثر من ألف سنة، والتي تجعل المكوث في البلدة وكأنه شيء يحدث في القرون الوسطى.

بالإضافة للترفيه والأجواء الرومانسية التي يمنحها البحر المتوسط الجميل، طبرقة معروفة أيضًا بشعابها المرجانية الجميلة جدًا، التي تحظى المدينة بفضلها بمهرجان تصوير تحت مائي لغواصين يأتون من كل العالم للاستمتاع بالشعاب المرجانية الشهيرة في كل العالم. إن حدث وزرتم المدينة في شهر آب، يمكنكم الاستمتاع بحفل الجاز السنوي، الذي يقام في طبرقة منذ عام 1973.

الشعاب المرجانية (AFP)

الشعاب المرجانية (AFP)

اليونان - سانتوريني

إن تاقت نفسكم إلى إجازة تقضونها بأسلوب مختلف، يوناني إنما أكثر أناقة، إذًا سانتوريني هي أفضل اختيار.  نتحدث عن جزيرة تتبع مجموعة من الجزر اليونانية المنتشرة ضمن مسافات قصيرة في البحر المتوسط، ووسطها هناك بركان ضخم رهيب.

بسبب النشاط البركاني في الماضي، تغطي الرمال السوداء شواطئ تلك المجموعة من الجزر، الرمال المكوّنة من حصى صغيرة. إلى جانب المياه الصافية الزرقاء، يشكل الخط الساحلي منظرًا بديعًا، بحيث يُخيّل للمرء أنه تم أخذ المنظر من واقع آخر مختلف ومتخيل – بيوت بيضاء وسطوح زرقاء، تمنح لمن يزور الجزيرة إحساسًا مميزًا، أشبه بمشهد البداية لفيلم رومانسي.

إلا أنه، معظم السياحة الوافدة إلى الجزيرة لا يأتي فقط من أجل أخذ قسط من الهدوء، بل لزيارة فوهة البركان الضخمة الموجودة وسط المدينة. توجد حول فوهة البركان ثلاث قرى جميلة، بيوتها بيضاء وزرقاء، سلالم درج تمتد إلى أزقة ضيقة وفنادق بوتيك رهيبة فيها برك ماء وهي تطل على مركز النشاط البركاني. يمكن لزوار المدينة النزول في فنادق فاخرة، تُقدم فيها الأسماك والفواكه البحرية التي تم إخراجها للتو من البحر، والاستمتاع بغروب جميل على خلفية سماء صافية ورائعة.

فيديو كليب تم تصويره في سانتوريني:

لا شك بأن البحر المتوسط يقدم لمحبي الشواطئ بعض الأماكن الأجمل حول العالم، بأساليب مختلفة ومع العديد من النشاطات، الطبيعية والتي من صنع الإنسان. بإمكان أي زوجين أو عائلة أن يحدوا الشاطئ الذي يلائمهم.  افتحوا إذًا الخارطة واختاروا إلى أين تريدون الذهاب.