تحاول السلطة الفلسطينية على خلفية استمرار موجة العنف بين إسرائيل والفلسطينيين تضييق فعاليات قناة التلفزيون التابعة لحماس والتي تعمل في مناطق الضفة الغربية. فبحسب ما ورد من مصادر فلسطينية، قامت الأجهزة الأمنية التابعة لأبو مازن بنشر توجيهات للشركات التي تزوّد خدمات الاتصال لقناة "الأقصى" لوقف عملها مع المحطة وعدم تزويدها بالخدمات. يقع مركز المحطة واستوديوهاتها في قطاع غزة.

لقد نُقلت توجيهات الأجهزة الأمنية الفلسطينية بعد يوم من عملية مشتركة بين الجيش الإسرائيلي، جهاز الأمن العام، والإدارة المدنية والتي تم خلالها مصادرة أجهزة تقنية وأجهزة بث من محطة الإذاعة في الخليل. وقد عمل الجيش الإسرائيلي والإدارة المدنية حتى الآن على إغلاق ثلاث محطات راديو تُحرض ضد إسرائيل في مناطق مدينة الخليل.

قناة "الأقصى" هي قناة تابعة لحماس، وتشتمل برامجها على نشرات إخبارية، برامج ترفيهية، دينية، وبرامج للأطفال. يدير القناة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وزير الداخلية، فتحي حمد، وهي تبث من غزة إلى أماكن مختلفة في أنحاء العالم بواسطة بث اصطناعي. ولقد بدأت المحطة بالبث عام 2006 بعد انتصار حماس الكاسح في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية.