للمرة الثالثة في الأشهر الأخيرة، بيع برنامج إسرائيلي للولايات المتحدة: البرنامج الناجح "أبناء رئيس الحكومة" يُباع للشبكة الأمريكية الشعبيّة CW. ستكتب سيناريو النسخة الأمريكية نتالي كرينسكي، التي سبق أن كتبت مسلسلات ناجحة مثل "تشريح غراي" و"واحدة تعرف".

"أبناء رئيس الحكومة"، الذي ألفه شاحر ماغين ونوعا روتمان، حفيدة رئيس الحكومة الراحل، إسحاق رابين، يتحدث عن حياة رئيس الحكومة وأفراد أسرته، والتغيير الذي يمرّون فيه إثر المنصب الجديد، وكذلك عن الديناميكية الداخلية لحياة رئيس الحكومة.

رغم أنّ حفيدة رئيس الحكومة إسحاق رابين، المحسوبة على اليسار ومعسكر السلام في إسرائيل، شاركت في كتابة السيناريو، فإنّ شخصية "شاؤول أغمون"، رئيس الحكومة في المسلسل، تبدو يمينية ومحافظة جدًّا، وجرت مقارنتها عدة مرات بشخصية رئيس الحكومة الحاليّ، بنيامين نتنياهو، والادّعاء أنّ البرنامج بحدّ ذاته يشكّل نقدًا وسخرية لأدائه. مع ذلك، نفى القيّمون على البرنامج أن تكون الشخصية في المسلسل ذات صلة بأية شخصية حقيقيّة.

وقالت سارة تيمبرمان، مخرجة النسخة الأمريكية، بعد نشر النبأ إنّ "التحديات والتعقيدات المرافقة لكونك عضوًا في "العائلة الأولى" دُرست بشكل صادق وكامل في "أبناء رئيس الحكومة". وهذا ليس مُفاجِئًا، نظرًا إلى هوية المؤلّفين... نشعر أنّ هذه فرصة رائعة لطرح الأسئلة نفسها في سياق رئاسة الولايات المتحدة. الهدف هو أن نروي قصّتنا الخاصة، مع دمج الفطنة، العاطفة، وأحيانًا الفكاهة غير المتوقعة. كل هذه تبدو مكوّنات إلزامية في "أبناء رئيس الحكومة"".

وقالت مديرة الدراما في شركة HOT الإسرائيلية التي أنتجت المسلسل الأصلي: "أشعر بالحماسة للنافذة التي فُتحت لمسلسل "أبناء رئيس الحكومة"، وهو أحد المسلسلات الصادقة، الجريئة، والمهنية التي صُنعت هنا. للمسلسل فرصة هائلة في الخارج. كون المسلسل يُعنى بالتوتّر بين الخاصّ والعامّ - بمَن يهتمون للَحظة بشؤونهم الخاصة قبل أن يتخذوا في اللحظة التالية قرارات مصيريّة - يجعله قابلًا للنجاح في أيّ مكان".