نشر نشطاء إسرائيليون في جمعيات الرفق بالحيوان صورا لآلاف الخفافيش الميتة إثر هدم مبنى قديم في مدينة الخضيرة، ستقام على أنقاضه عمارة جديدة. وتداول النشطاء الصور معربين عن غضبهم من تصرف المقاول والبلدية، بعدما قاموا بهدم المبنى دون سابق إنذار.

وقال النشطاء إن البلدية والمقاول تعهدا من قبل بإعطائهم وقت الطافي لإخراج الخفافيش، إلا أنهما نكثا العهد وقاما بهدم المبنى ليلا. ووصل النشطاء إلى المبنى بعد هدمه، حيث قدموا المساعدة الطبية للخفافيش المصابة، وخدّروا تلك التي لن تفلح في البقاء حية.

وانتشرت الصور التي روجّها النشطاء على نحو كبير في مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل، حتى أنها وصلت إلى النائب الإسرائيلي عن حزب "المعسكر الصهيوني"، إيتسك شمولي، الذي كتب إنه لم يشاهد وحشية كهذه من قبل. وتوعد بمحاسبة المسؤولين.

صورة لهدم المبنى في ميدنة الخضيرة شمال إسرائيل

صورة لهدم المبنى في ميدنة الخضيرة شمال إسرائيل