"شكرا لك الرئيس ترامب" كتبت الصحف الإسرائيلية الكبرى على صفحاتها الأولى، اليوم الخميس، في أعقاب الإعلان التاريخي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن مقاربة جديدة في تاريخ الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني تبدأ من منظوره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وازدانت الصفحات الأولى للصحف بصور أسوار مدينة القدس وعليها علما إسرائيل والولايات المتحدة، تعبيرا عن فرحة الإسرائيليين لقرار ترامب التاريخي.

ورغم أن الإدارة الأمريكية طلبت من إسرائيل كبح فرحتها بالإعلان التاريخي للرئيس، خشية من تأجيج ردود الفعل الغاضبة في العالم على القرار، خاصة العالم الإسلامي، عبّر زعماء إسرائيل عن فرحتهم وشكرهم لإعلان الرئيس الأمريكي دون أي قيود.

الأولى لصحيفة يديعوت أحرونوت

فقد نشر وزير الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، فيديو خاصا، مساء الأربعاء، فور إعلان ترامب في البيت الأبيض، شكر فيه الرئيس الأمريكي، قائلا إن الشعب اليهودي لن ينسى الخطوة التي أقدم عليها ترامب. ودعا نتيناهو زعماء العالم بالامتثال بقرار ترامب ونقل سفاراتهم إلى القدس.

وخصّص كذلك رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، مقالة خاصة نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت"، شكر فيها نظيره الأمريكي، وروى فيها عن أهمية القدس بالنسبة له ولعائلته وفي تاريخ الشعب اليهودي.

وقد أجمع معظم المحللين الإسرائيليين على أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل أمر "مفهوم ضمنا" وذلك لأن إسرائيل تعد المدينة عاصمة لها عمليا منذ عقود، منذ أن قرر رئيس الوزراء في الماضي دافيد بن غوروين إعلان القدس عاصمة لإسرائيل. وشدّد المحللون على أن السلام في المنطقة، ومع الفلسطينيين بالذات، لن يتحقق إن لم تكن القدس عاصمة لإسرائيل.

وعلى خلاف الأغلبية، انتقد محللون إسرائيليون يساريون وصحيفة "هآرتس"، إعلان الرئيس الأمريكي، إذ كتبت "هآرتس" أن قرار ترامب يعد تراجعا أمريكيا عن حل الدولتين لشعبين والسلام. ورأت أن القرار انحياز صارخ لرؤية بنيامين نتنياهو للسلام في المنطقة. وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن الرئيس الأمريكي أعطى نتنياهو هدية دون مقابل.