تظاهر أمس مئات الأشخاص خارج المطار الدولي JFK في نيويورك، احتجاجا على حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. عقدت مجموعة من بين المتظاهرين مراسم "هفدلاه" (وهي مراسم تقام احتفالا بانتهاء يوم السبت) احتجاجا على حظر دخول المسلمين. كتب منظمو مجموعة المتظاهرين في الفيس بوك "صادف يوم أمس يوم الهولوكوست العالمي، فهيا بنا نفعل واجبنا، ونلتقي في مطار JFK ونسمع صوتنا قائلين: "لن يحدث مرة ثانية". إضافةً إلى ذلك، خطط اليهود من نسل الناجين من الهولوكوست ولاجئون يهود آخرون للمشاركة في المظاهرات تضامنا مع المسلمين.

مظاهرة ضد حظر دخول بعض المسلمين إلى أمريكا (Facebook)

مظاهرة ضد حظر دخول بعض المسلمين إلى أمريكا (Facebook)

وصل إلى المطار طوعا محامون ومترجمون لمساعدة المسلمين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة وبحوزتهم تأشيرات دخول قانونية ولكنهم اعتُقِلوا في المطار بموجب القانون الرئاسي.

إن أوامر حظر دخول المسلمين الذي وقّع عليها ترامب في الأسبوع الأول من شغله منصب الرئيس الأمريكي، تم حظرها جزئيا بموجب قرار المحكمة الفدرالية الأمريكية. فقررت قاضية في المحكمة أنه يحظر تطبيق القانون على مواطني سوريا، السودان، العراق، اليمن، إيران، ليبيا، والصومال الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة وبحوزتهم تأشيرة دخول سارية المفعول. يحظر القرار الرئاسي على أصحاب الجنسية المزدوجة دخول الولايات المتحدة.

مرأة أمريكية ترتدي الشارة الصفراء احنتجاجا على حظر دخول بعض المسلمين إلى الدولة (Stephen Lam/AFP)

مرأة أمريكية ترتدي الشارة الصفراء احنتجاجا على حظر دخول بعض المسلمين إلى الدولة (Stephen Lam/AFP)

نشر الحِساب الرسمي لتويتر تغريدة احتجاجية مباشرة على قرار ترامب. جاء في التغريدة "مؤسسو تويتر هم مهاجرون من كل الأديان. نحن ندعمهم، دائمًا".

إضافةً إلى حظر دخول المسلمين، طُلِب من الجامعات الأمريكية نقل قائمة بأسماء الطلاب الجامعيين الذين يتعلمون فيها وتعود أصولهم إلى واحدة من الدول السبع المذكورة في القرار، إلى خدمات الهجرة. إضافةً إلى ذلك، قال ترامب إن قائمة الدول التي يحظر على مواطنيها دخول أمريكا قد تتغير وتزداد.