أثار ابن رئيس الحكومة نتنياهو ضجة كبيرة في شبكات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، وهو يتقدم في كل مرة إلى الأمام. قبل يومين، نشر يائير نتنياهو في الفيس بوك كاريكاتورا يوضح فيه وكأن التحقيقات والشبهات الجنائية التي تُجرى مؤخرا ضد والديه ليست سوى مؤامرة مخططة، لعدة جهات ذات مصلحة فيها.

وكان عنوان الكاريكاتور "سلسلة الغذاء"، ويظهر فيه الملياردير الأمريكي اليهودي، جورج سوروس، إلى جانب رسمة سحلية، وساحر يذكّر اليهود برسومات الكاريكاتور المعادية للسامية، وزعيمان من زعماء التظاهُرات الأسبوعية ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

ويستند الكاريكاتور الذي نشره يائير إلى كاريكاتور معاد للسامية ويوضح كأن اليهود يسيطرون على العالم. في الواقع حاول يائير أن يعبّر عبر الكاريكاتور أن جورج سوروس، المعادي لإسرائيل وفق رأيه، يموّل معارضي والده، رئيس الحكومة نتنياهو، عن بُعد.

وأحد الإثباتات على ذلك أن النكتة التي قالها يائير نتنياهو تخطت كل الحدود في هذه المرة، هو أنها حظيت بدعم بشكل خاص من موقع معاد للسامية وللنازيين الجدد. موقع "ديلي ستورمر" هو موقع أمريكي متضامن مع اليمين المتطرف والآراء المعادية للسامية. ورد في الموقع اليوم صباحا، الأحد، مقال حول منشور يائير نتنياهو، تحت عنوان "ابن نتنياهو نشر كاريكاتورا رائعا يتهم اليهود بإسقاط حكم والده اليهودي". وورد في المقال: "هذه العناوين رائعة بشكل خاص ومثيرة للفرحة".

وهناك جهة أخرى غير مرغوب فيها أعربت عن تسليتها من الكاريكاتور وهو ديفيد ديوك، رئيس حركة يمينية متطرفة تُدعى "كو كلوكس" سابقا، شارك المقال حول الكاريكاتور في تويتر وأوضح أن "ابن نتنياهو نشر منشورا يلمح إلى أن سوروس هو زعيم العالم".

وبالمقابل، لحقت إدانات بالكاريكاتور من سياسيين وشخصيات جماهيرية إسرائيلية يمينية ويسارية. فكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية سابقا، إيهود باراك، في تغريدة له في تويتر حول الكاريكاتور: "هذا ما يسمعه الطفل [يائير] في عائلته؟ هل يجري الحديث عن ظاهرة وراثية أو مرض نفسي شخصي؟ أيا كان، يُستحسن جدا أن نموّل ليائير تكلفة طبيب نفسي بدلا من الحراس وقائد السيارة".

ولم يصمت يائير إزاء أقوال رئيس الحكومة سابقا ورد عليها بشكل لاذع جدا: "آمل أن إيهود باراك لم يكتب تغريدته من بوستون (بين صفقة مشبوهة وأخرى يجريها) وبينما هو ثمل من شرب الويسكي (كما أتذكر جيدا). آن الأوان أن تزور يا إيهود طبيب خبير بأمراض الشيخوخة".