توفت اليوم صباحا في إسرائيل، غيلا غولدشتاين، وهي ناشطة رائدة وعريقة في المجتمع المثلي في إسرائيل.

انهت غولدشتاين التي تعتبر المتحوّلة جنسيا الأولى في إسرائيل، اللحظات الأخيرة من حياتها في المستشفى إثر إصابتها بنوبة دماغية صعبة. وكانت ابنة 69 عند وفاتها.

وُلِدت غولدشتاين في تورينو الإيطالية بتاريخ 18 كانون الأول 1947 باسم آبراهام. وصلت في طفولتها إلى إسرائيل وترعرت في حيفا. في سن 13 عاما بدأت بالتعرف على هويتها الجندرية وفي بداية السبعينيات انتقلت إلى أوروبا، وعملت كراقصة وراقصة تعري. بعد أن عادت إلى البلاد أصبحت فنانة مشهورة جدا.

عُرِف أن غولدشتاين كانت تعمل من بين أمور أخرى، في الدعارة وتحدثت علنا عن مهنتها في المقابلات الكثيرة معها وفي فيلم وثائقي عنها "هذه غيلا، هذه أنا".

في المقابل، تابعت غولدشتاين عملها في النوادي وشاركت في عروض مختلفة طيلة سنوات.مع مرور الوقت، باتت غولدشتاين إحدى الأيقونات الكبيرة في المجتمع المثلي الإسرائيلي خاصة وفي المجتمع المثلي عامة.