قال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الثلاثاء، خلال استقبال احتفالي لجنود من الجيش الإسرائيلي في عريشته الخاصة بعيد العرش اليهودي، إن إسرائيل تقوم بجهود كبرى من أجل منع الحرب القادمة، إلا أن الواقع الجديد في الشرق الأوسط لا يتماشى مع هذه الجهود. وشدّد على أن الحرب ممكن أن تندلع في أي لحظة، بين "ليلة وضحاها".

وأضاف وزير الدفاع أن الحرب لن تكون في جبهة واحدة، وإنما في جبهتين، وليس المهم من أين جبهة ستبدأ، الشمالية أو الجنوبية. "إننا نجهز الجيش لمعركة شاملة" قال. وتابع: "من يسعى إلى السلام يجب أن يجهز نفسه للحرب".

"لا يوجد بعد اليوم جبهة لبنان إنما جبهة الشمال. الحرب القادمة ستكون ضد سوريا ولبنان معا. حزب الله ونظام الأسد ومعاونوه" قال ليبرمان وأردف "الجبهة اللبنانية لا تنحصر في حزب الله بعد، إنما نتحدث أيضا عن الجيش اللبناني".

وتابع "الواقع الجديد هو أن جيش لبنان أصبح جزءا لا يتجزأ من منظومة حزب الله وبإمرته. لقد فقد الجيش اللبناني استقلاله وصار جزءا من حزب الله".