أكد وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، خلال حوار مع الإذاعة العسكرية، أمس الأحد، أن إسرائيل تقيم علاقات سرية مع المملكة العربية السعودية ودول عربية سنية في المنطقة، موضحا أن الجانب العربي يفضل الحفاظ على سرية هذه العلاقات وإسرائيل تحترم ذلك.

وأشار الوزير الذي شغل في السابق منصب وزير الشؤون الاستراتيجية والاستخباراتية، إلى أن إسرائيل تحترم طلب الجانب الآخر عدم الإجهار بالعلاقات على الرغم من أن موقف إسرائيل مغاير، فهي لا تخشى الحديث عن هذه العلاقات.

وشدّد الوزير على أن إسرائيل لا تغفل حقيقة السعودية أنها ليست دولة ديموقراطية، وأن إسرائيل كانت تفضل إقامة علاقة مع دولة ديموقراطية، لكنه أوضح أن السعودية اتجهت في السنوات الأخيرة نحو الاعتدال ومواجهة الإرهاب.

وأضاف أن إسرائيل لا تعتمد على أي طرف في الشرق الأوسط، لكنها دولة براغماتية، وترحب بكل دولة كشريكة إن كانت تساهم في صد العدوانية الإيرانية في المنطقة.

وتابع الوزير أن العالم العربي السني يساعد في الجهود ضد إيران، مشيرا إلى مساهمته خلال الحرب الإسرائيلية الدبلوماسية ضد الاتفاق النووي والآن ضد إقامة ثكنة عسكرية إيرانية في سوريا