قال وزير الشؤون الاستراتيجية، جلعاد أردان، الذي يرأس أيضا وزارة الأمن الداخلي في إسرائيل، إن دول العالم بدأت تتحرك ضد حركة مقاطعة إسرائيل، وأنها تسن قوانين تمنع هذه الحركة من التوسع والعمل داخلها. وجاءت أقوال الوزير في أعقاب سن قانون في ولاية أوهايو في الولايات المتحدة يحظر الاتصال مع مؤسسات تقاطع إسرائيل ومستوطناتها في الضفة الغربية.

ووفق القانون، يحظر على مؤسسات الدولة أن تتصل بجهات تقاطع إسرائيل. ورحّبت إسرائيل بالخطوة، على لسان وزير الشؤون الاستراتيجية، الذي قال إنه ليس هنالك مكان لحركة المقاطعة في دول صديقة لإسرائيل.

وأضاف أردان "قريبا ستجد كل مؤسسة تعمل ضد إسرائيل أنها لن تقدر على البيع في أنحاء الولايات المتحدة". سنواصل في إسرائيل العقوبات ضد نشطاء الحركة.