لم ينتهِ رونق زيارة ترامب الداعمة إلى إسرائيل بعد، وبدأت منذ الآن تظهر بادرة حُسن نيّة أمريكية أخرى دعما للعلاقات بين إسرائيل وأمريكا. قرر الكونغرس الأمريكي إقامة مراسم احتفالية بتاريخ 7 حزيران احتفالا بيوم القدس، وهو اليوم الذي أصبحت فيه القدس خاضعة للسيادة الإسرائيلية وذلك قبل 50 عاما.

سيشارك في المراسم مئات أعضاء الكونغرس وستُبث ببث حي ومباشر إلى الكنيست الإسرائيلي، حيث ستُجرى فيه في الوقت ذاته مراسم احتفالية. في الكنيست الإسرائيلي، سيُلقي رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ورئيس الكنيست يولي إيدلشتاين، المبادر إلى المراسم خطابهما. أما في الكونغرس الأمريكي، فسيُلقي بور راين ونائب الرئيس مايك بينس خطابهما. ستُبث الخطابات ببث حي ومباشر في إسرائيل وأمريكا على حدِّ سواء.

رئيس الكنيست والسفير السفير الإسرائيلي في أمريكا، رون درمر هما المبادران إلى الاحتفال. توجه كلاهما إلى رئيس الكونغرس الأمريكي، راين واقتراحا عليه إقامة مراسم مشتركة لذكرى مرور 50 عاما على السيادة الإسرائيلية على القدس. قبل بضعة أيام، رد راين بالإيجاب على طلبهما موضحا أن طلبهما حظي بتشجيع كبير بين أعضاء الكونغرس وستُجرى المراسم في الأسبوع القادم.

أعرب رئيس الكنيست، إدلشتاين أمس عن تأثره ببادرة حسن النية قائلا: "من المثير للدهشة رؤية مجلس النوّاب في الولايات المتحدة يحتفل بتوحيد القدس. يشير هذا إلى العلاقة الودية، الشجاعة، والمتينة بين الكنيست والكونغرس، وأعرف أن هذا التعاون سيزداد لصالح كلا البلدين".