من المتوقع أن يصادق الكونغرس الأمريكي قريبا على قانون يفرض عقوبات جنائية وغرامات على شركات تجارية تقاطع إسرائيل، وهذا وفق وكالات الأنباء.

ويتضمن القانون الذي يشكل تعديلا وتوسيعا للقانون منذ عام 1970، ويهدف إلى محاربة المقاطعة العربية لإسرائيل، حظر مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية خارج الخط الأخضر.

بهدف أن يصبح القانون ساري المفعول، يجب أن يصادق عليه كلا مجلسي الكونغرس - مجلس الشيوخ ومجلس النوّاب - ومن ثم أن يحظى بتوقيع الرئيس. بما أن الحديث يدور عن قانون ثنائي الحزب، يوقع عليه الجمهوريون والديمقراطيون، فلن يواجه مشاكل ومن المتوقع أن يحظى بتأييد كبير.

رغم ذلك، من المتوقع أن يتعرض القانون لمعارضة مجموعات يهودية ليبرالية مثل لوبي ‎ j-street في الولايات المتحدة، منظمات موالية للعرب، ومنظمات يسارية في إسرائيل، تدعم مقاطعة إسرائيل، وتدعي أنها لا تدفع أي حل سياسي قُدما.