يظهر في الصور التي تجتاح شبكات التواصل الاجتماعي زين ابن  7 سنوات وفريدة ابنة عمته البالغة 4 سنوات وهما يحتفلان، للوهلة الأولى، بحفل خطوبتهما الاستثنائي. وفق التقارير في وسائل الإعلام المصرية، عُقدت الخطوبة في قرية "طنط الجزيرة" بالقليوبية، حيث أهدى العريس عروسته شبكة قيمتها ‏18‏ ألف جنيه تقريبًا. تطرق رواد شبكات التواصل الاجتماعي إلى الخبر بسخرية معربين أن ظاهرة الزواج المبكّر هي من بين عجائب أم الدنيا.

حفل خطوبة لطفلة عمرها 4 سنوات وصبي عمره 7 سنوات (Twitter)

حفل خطوبة لطفلة عمرها 4 سنوات وصبي عمره 7 سنوات (Twitter)

بعد أن انتشرت الصور من حفل الخطوبة بسرعة في شبكات التواصل الاجتماعي وأثارت نقدا عارما، حاول أقرباء العائلة إنكار ما تنقله الصور، مدعين أن احتفالات الخطوبة جرت ليصبح زين وفريدة زوجين فعلا في المستقبل، عندما يبلغان سن الزواج القانوني.

ادعى والد الطفلة فريدة في وسائل الإعلام أن الحديث لم يدر عن حفلة خطوبة، بل عن حفلة بمناسبة نجاح زين، نجل شقيقه، في امتحانات الفصل الدراسي الأول وحصوله على المرتبة الأولى في المدرسة. وأوضح أيضا أن الكتابة الظاهرة بوضوح على الكعكة "أصغر عروسين" كُتِبت من أجل الضحك، وأن المجوهرات التي تظهرها فريدة أمام الكاميرا بفخر كانت هدية حصلت عليها من عمها بمناسبة عيد ميلادها.

حفل خطوبة لطفلة عمرها 4 سنوات وصبي عمره 7 سنوات (Twitter)

حفل خطوبة لطفلة عمرها 4 سنوات وصبي عمره 7 سنوات (Twitter)

لم تستطع الحكومة المصرية تجاهل العاصفة وصرحت أنها ستعمل على تطبيق القانون على عائلتي العروسين الصغيرين، وأعربت أن زواج القاصرين ممنوع وفق القانون.