أصبح يزور مئات الغجر من أوروبا إسرائيل بعد ادعاء مواطن إسرائيلي أنه وفقا لبحوثه، هناك تلميحات في التوراة تشهد على أن الغجر هم من نسل اليهود. وقال الرجل الذي يدعى شموئيل أبوكيا، لوسائل الإعلام الإسرائيلية إنه يعمل على إيجاد أدلة موثوقة تشهد على الصلة بين الغجر واليهود.

وأوضح أنه خلال بحثه في التوراة، وجد أدلة تشهد على هذه العلاقة. "اكتشفت أشياء مثيرة للاهتمام جدا حول الصلة بين الغجر والشعب اليهودي. الأمور التي اكتشفتها هامة جدا، وبدأت أتحدث عنها في فيس بوك والإنترنت، وكانت الاستجابة هائلة. لقد تلقيت العديد من التعليقات، وقررت التقدّم فيها أكثر وإنشاء المنتدى اليهودي الغجري".

شارك في المؤتمر الأول للمنتدى اليهودي الغجري نحو ستين غجريا من فرنسا لفحص ادعاءات أبوكيا حول أصولهم اليهودية. حتى أنهم أقاموا شعارا يدمج بين نجمة داود المعروفة كرمز لليهودية وبين رمز الدولاب المتماهي مع الغجر.

المنتدى اليهودي الغجري (Facebook/Atsigana)

عرض أبوكيا في اللقاء نتائج بحثه التي تدعي أن الغجر هم يهود من نسل شمعون، ابن يعقوب. وفق أقواله: "يعرف الغجر أنهم من أصل يهودي، ولكن ليس لديهم أي دليل. أعتقد أنه إضافة إلى بحثي والأشياء المستفادة عن المجتمع الغجري، تقاليده ومصادره، يمكن أن نربط هذه الأشياء معا".

ومنذ نشر الادعاءات حول الصلة بين اليهود والغجر، اتصل بأبوكيا آلاف أعضاء المجتمع الغجري، وأصبح يزور المئات منهم إسرائيل في هذه الأيام لعقد اجتماعات إضافية. وفق أقواله لقد اتصل به ممثلون غجريون من فرنسا، فنلندا، إسبانيا، روسيا، وحتى من أمريكا.

وعلى الرغم من أنه لم يفحص أي حاخام يهودي ادعاءات أبوكيا، إلا أنه يصر على أن مزاعمه موثوقة. ووفق أقواله، هناك بعض العلاقات التاريخية بين الغجر واليهود إضافة إلى التوراة: "مثلا، أراد النازيون تدمير شعبين فقط - اليهود والغجر. أعتقد أنه إذا كان لدينا دليل على أننا وجدنا قبيلة يهودية مفقودة، فلا يمكننا تجاهلها".