كيف يتم قبول مجرم مدان للعمل كمعلم في مدرسة؟ كان على الشرطة الإسرائيلية ووزارة التربية توفير الرد عن هذه الأسئلة للجمهور بعد الكشف عن قبول رجل عمره 49 عاما مدان بارتكاب مخالفات جنسيّة للعمل كمعلم في مدرسة ابتدائيّة، وبعد أن نجح في التحرش جنسيّا بطالبا قاصرات في المدرسة أيضًا.

قال والد أحد الطلاب في حديث له مع محطة إذاعة الجيش الإسرائيلية "يحظى المعلم باحترام، ومحبة، والصدمة كبيرة". "كان الطلاب يحبون المعلم كثيرًا ولكنه أصبح الآن بعيدا عنهم وهم لا يعرفون ماذا حدث".

قبل شهر فقط، حُكِم على المعلم بارتكاب أعمال شائنة بحق طالباته أثناء تعليمهن دروس رياضيات خاصة في منزلهن عام 2015. وفق لائحة الاتهام، في الحادثة السابقة، تحرش المعلم جنسيّا بإحدى الطالبات بعد إنهاء الدرس الخصوصي بهدف "الإثارة، تلبية رغبة جنسية، أو انتهاكات جنسية". عانق المعلم الطالبة ولمس جسدها خلف قميصها خلافا لرغبتها.

لم يعد يعمل المعلم كمعلم بديل في المدرسة مؤخرا أيضا، وذلك بعد أن اشتكت الطالبات مدعيات أن المعلم تفوه بأقوال جنسية وحتى أنه لمس جسدهن.

حصل المعلم على مصادقة الشرطة التي توضح أن ليس لديه ماض من الإجرام، قبل إدانته بارتكاب مخالفات جنسية. هكذا نجح في أن يعمل مجددا مع الأطفال. لم يعرف أي شخص في المدرسة التي بدأ يعمل فيها المعلم عن إدانته أثناء قبوله للعمل. قال والد طالبة في صف كان يعلم فيه المعلم "الهلع كبير. نخشى أن يتضح أن هناك المزيد من المعلمين الغلمانيين".