قامت قوات الأمن الإسرائيلية، فجر اليوم الأربعاء، بهدم بيت الفلسطيني عمر عبد الجليل العبد، في بلدة كوبر شمال مدينة رام الله، منفذ عملية مستوطنة "حلميش" التي راح ضحيتها 3 إسرائيليين طعنا. وقالت الإسرائيلية التي ثكلت زوجها وفردين من عائلته، في أعقاب خبر الهدم "إنه يستطيع بناء بيته من جديد، أما بيتي فقد دمر للأبد".

وأضافت "يجب إنزال عقوبة الإعدام بمنفذي العمليات أو تشديد ظروف سجنهم إلى درجات قصوى ومنعهم من أي امتياز مثل: مشاهدة التلفاز أو التعليم".

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، كان قد قال خلال زيارته عزاء لعائلة سولومون في مستوطنة "حلميش" إنه يؤيد إعدام منفذ العملية لكي لا يبتسم مرة ثانية وأضاف "حان وقت إنزال عقوبة الإعدام لمنفذي العمليات".