انفصل جلعاد شاليط، الإسرائيلي المسرّح من الأسر لدى حماس قبل ست سنوات، عن حبيبته التي كان على علاقة معها منذ أربع سنوات، هذا وفق ما كشفت عنه مطلع الأسبوع القناة الإسرائيلية العاشرة في برنامجها التلفزيوني المخصص لأخبار القيل والقال في إسرائيل.

وقد ارتبط جلعاد وعدي بعلاقة غرامية منذ عام 2013، بعد مرور عامين على إطلاق سراحه من أسر حماس، وبعد وقت قصير انتقلا للعيش معا. منذ البداية، سطع نجم هذه العلاقة الغرامية في أعمدة القيل والقال ومواقع الأخبار، ولاقت اهتماما كبيرا لدى الإسرائيليين.

Berlinning with my ❤️ @giladschalit

A post shared by Adi Sigler (@adisigler) on

وقبل بضعة أشهر احتفل العاشقان بعيد ميلاد غلعاد الثلاثين وأقاما رحلة رومانسية إلى جزر زنجبار الإفريقية، وامتلأ النت بصورهما على خلفية المشاهد الخلابة. في الأشهر الأخيرة، شاعت شائعات حول خطوبتهما، بعد أن قال مقربو الحبيبين إنه من المتوقع أن يتزوجا قريبًا.

وأضاف مقربو العاشقين أنهما انفصلا بشكل جيد وأن عدي عادت للعيش في منزل والديها.