قال الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، اليوم ظهرا (الخميس)، إن سكان حيفا شكروا حزب الله لأنه ساعدهم على إخلاء خزّان الأمونيا بعد نزاع دام سنوات. حسب تعبيره، فإن القرار لإخلاء الخزّان جاء "لأن المقاومة بدأت تتحدث عنه"، هذا ما أعرب عنه نصر الله في الجمعية العامّة السنوية التي يقيمها حزب الله لذكرى قيادي الحزب، وهم عباس الموسوي، راغب حرب، وعماد مُغنية.

‏‎
"‎‏خزان الأمونيا أينما أخذتموه سنطاله، وسنطال السفينة التي تنقله إلى أين ستذهب وأين ستختبأ وهي الآن تمثل ‏5‏ قنابل نووية، أما الصواريخ إذا أصابت مفاعل ديمونا فإن كيان العدو يعلم ماذا سيحل به والخطر الذي يحدق بكيانه"، قال نصر الله. وأضاف نصر الله إن قرار إخلاء خزّان الأمونيا في حيفا يشهد على أن إسرائيل تعرف قدرات المقاومة اللبنانية.

الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله (AFP)

الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله (AFP)

وأضاف نصرالله: "أدعو العدو ليس إلى إخلاء خزّان الأمونيا فقط
بل إلى تفكيك مفاعل ديمونا النووي، والسلاح النووي الإسرائيلي الذي يشكل تهديدا لكل المنطقة نحوله تهديدا لإسرائيل".

تفاجأ إسرائيليون كثيرون من إلمام نصر الله حول ما يحدث في حيفا، وحول قرار المحكمة في المدينة، لإخلاء خزّان الأمونيا فورا، الذي يشكل خطرا فعليا على سكان المدينة.