نشر جهاز الأمن الإسرائيلي، الشاباك، اليوم الأربعاء، أنه أفلح في إحباط مخطط لحماس لخطف إسرائيلي في الضفة الغربية أثناء عيد الأنوار، "حانوكاه"، الذي حلّ أمس الثلاثاء في إسرائيل. وقال الشاباك إن الفلسطينيين الثلاثة الذين قبض عليهم خططوا التنكر لمستوطنين وخطف جندي.

وحسب بيان جهاز الأمن تمكن الشاباك بمساعدة الشرطة والجيش الإسرائيلي من الوصول إلى الفلسطينيين، نشطاء حماس حسب الأمن الإسرائيلي، سكان بلدة تل القريبة من نابلس خلال الشهرين الأخيرين.

سلاح وجده الشاباك مع الشبان الفلسطينيين (إعلام الشاباك)

وقال الشاباك إن أعضاء الخلية قاموا برصد تحركات المستوطنين والجنود في المفترقات الرئيسية في الضفة وجمع معلومات استخباراتية دقيقة، واقتنوا أسلحة لتنفيذ مخططهم وعملوا على تجنيد آخرين للعملية.

وجاء في بيان الشاباك أن معاد أشتية وعمره 26 عاما ترأس الخلية وكان تواصل مع عمر عصيدة، ناشط في الذراع العسكري لحماس في قطاع غزة، وعمل وفق توجيهاته.

وأضاف البيان أن غاية حماس من العملية كانت دفع إسرائيل إلى التفاوض معها لعقد صفة تبادل أسرى.