هل تريدون الزواج؟ نتقدم لكم بتهانينا! مراسم العرس مكلفة جدا. قد يجعلكم المقال التالي تتراجعون. فهناك من احتفل بمراسم العرس وكانت تكلفتها أقل. فقد احتفلوا بالعرس ضمن صرعة جديدة، تدعى "العرس الاجتماعي".

إذا، ما هو العرس الاجتماعيّ؟ هو عرس يشارك فيه الأصدقاء أي الضيوف بشكل فعال في تحضيرات العرس. فبدلا من أن تُصرف آلاف أو عشرات آلاف الدولارات على ترتيبات العرس وبدلا من أن يصل الزوار للمشاركة، تناول الأكل والشرب، الرقص ويتضح لاحقا أن المبلغ المالي الذي هو هدية منهم لا يغطي تكاليف الوجبة، فبهذه الطريقة بوسع الضيوف المعنيين إحضار الأكل بدلا من تقديم الهدية أو المباركة المالية.

وفق ادعاء الشبان الذين تزوجوا حسب طريقة العرس الاجتماعيّ، فهذه الطريقة تخفف على الضيوف بدلا من أن تشكل عبئا. فهي تقلل العبء الاقتصادي الذي يشعر به العرسان والضيوف وتؤكد مشاركة الضيوف الفعالة. فإن تحضير وجبة من محشي ورق العنب لما معدله 20 شخصا يكون مكلف أقل من طلب 20 وجبة من الوجبات الجاهزة. إن التنازل عن الوجبات الجاهزة يكون مجديا للجميع وفق ادعاء مؤيدي طريقة العرس الاجتماعي.

يصل معدل تكلفة عرس متوسط يشمل نحو 300 مدعو إلى نحو 30 حتى 45 ألف دولار. هناك القليل من الإسرائيليين الذين في وسعهم الزواج بتكلفة أقل. في الحقيقة، فإن %94 من الأزواج الإسرائيليين يستثمرون أكثر من 22 ألف دولار في العرس وينجح %1 فقط من العرسان في إقامة مراسم عرس بتكلفة أقل من 15 ألف دولار.

وفي ظل هذه المعطيات، يقرر المزيد من الأزواج الإسرائيليين إجراء مراسم عرس بتكلفة أقل، ولكن شريطة أن تكون ناجحة. إذا عجبتكم هذه الفكرة، فإن المدعوين البالغين في العمر لن يكفوا، على ما يبدو، عن التذمر، وسيكون من الصعب على الكثير من الوالدين قبول نمط العرس البسيط. "العرس هو فرحة العمر"، سيقال لكم. ولكن هذا ليس صحيح دائما. من الصعب على العرسان الحصول على المال لشراء شقة بسبب تكاليف العرس الباهظة.

إن شراء شقة في إسرائيل ليس مهمة سهلة. هناك حاجة إلى 150 راتبا شهريا بالمعدل (يربح معظم الأشخاص أقل)، أي نحو 13 سنة من العمل بوظيفة كاملة، على أقل تقدير، لشراء شقة في إسرائيل.

وفي ظل كل هذه الظروف يمكن تجاهل تذمر الأقارب والتنازل بمحض الإرادة عن قاعة الأفراح وعقد مراسم العرس الباهظة، عن الوجبات الجاهزة، والمطرب المحبوب الذي ترغبون في أن يطرب سهرتكم. يمكن أن تحتفلوا في مكان مفتوح في الطبيعة أو شاطئ بحر بجو ممتع ورائع وبسعر رخيص بشكل خاصّ، بدلا من طلب الوجبات الجاهزة - في وسع المشاركين أن يحضروا معهم الأكل، ويمكن تبديل المطرب المشهور بمطرب أقل شهرة، أو بأغان تحضرونها مسبقا.