"عرض موسيقي ناري"، هكذا وصفت الصحافة الإسرائيلية العرض الموسيقي الذي أدته المطربة الأمريكية وملكة البوب، بريتني سبيرز، مساء الاثنين، في تل أبيب، أمام 55 ألف معجب إسرائيلي، تزاحموا لمشاهدة المطربة المحبوبة رغم الحر الشديد. وكان هذا العرض الأول للمطربة في إسرائيل.

وكتب الناقدون الإسرائيليون أن المطربة رغم اعتمادها على تسجيلات مسبقة بدل الغناء المباشر، إلا أنها قدمت عرضا رائعا من الغناء والرقص، حفل بالأضواء والراقصين والأزياء. وقد نجحت المطربة خلافا لآخرين وصلوا إلى إسرائيل بالتواصل مع الجمهور بصورة ممتازة، حيث ظل الجمهور متصلا بالمطربة لمدة ساعة ونصف دون صرف النظر عنها للحظة.

بريتني سبيرز تقدم عرضا ناريا في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

بريتني سبيرز تقدم عرضا ناريا في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

بريتني سبيرز تقدم عرضا ناريا في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

بريتني سبيرز تقدم عرضا ناريا في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

وأضاف الناقدون أن انتقاء الأغاني للحفل في تل أبيب كان ملائما جدا للجمهور الإسرائيلي الذي تجاوب مع المطربة في كل أغنية. وشمل الحفل أغنيات مشهورة مثل: "Work Bitch" – وهي الأغنية التي استهلت بها سبيرز الحفل معلنة أنها قدمت لكي "تعمل"- وأغنية "Womanizer" و "Break The Ice" وأغنيتها القديمة التي حققت لها الشهرة "Baby One More Time" والمزيد.