خضع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، لإجراء طبي كان خلاله تحت التخدير الجزئي، لتفتيت حصاة في المثانة. ونقل مستشفى هداسا في القدس، حيث تم الإجراء، أن الإجراء الطبي تم بنجاح وأن رئيس الحكومة عاد إلى نشاط كامل.

وكان نتنياهو قد نقل صلاحيته إلى الوزير الليكودي، زيئيف إليكين، خلال مدة العملية. وقد تم تفتيت الحصاة بطريقة أمواج تصادمية تصوب خارج الجسم نحو الحصاة. والميزة الأبرز لهذا العلاج عدم الحاجة للتخدير الكامل.