قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الجمعة، خلال جلسة للمجلس الوزاري المصغر بخصوص سياسة إسرائيل حيال البناء في المستوطنات في الضفة الغريبة، إنه قرر أن يضع قيودا على البناء، احتراما لرغبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وأوضح نتنياهو الذي جمع الوزراء لإعلامهم بنتائج المفاوضات بين مبعوثيه إلى الولايات المتحدة، والإدارة الأمريكية حول المستوطنات وعملية السلام مع الفلسطينيين، أن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق، إلا أن إسرائيل تتخذ قرارا أحادي الجانب لتعزيز العلاقات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي وصفه نتنياهو بأنه صديق عظيم له ولإسرائيل.

ووفق السياسية الجديدة ستسمح الحكومة بالشروع بخطط بناء داخل الحدود المرسومة للمستوطنات أو بجوارها، لكن لن يكون هنالك توسع ملحوظ أو بناء بؤر استيطانية جديدة. وحسب وريز حضر الجلسة، لم يكشف اسمه، تحدث مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الخط الحالي هو تقليص البناء ولجمه وليس العكس.

وفي نفس الشأن، صادق الكابينت على بناء مستوطنة جديدة لسكان مستوطنة عامونة التي تم اخلاؤها من قبل، بالقرب من مستوطنة شيلو. وستكون هذه المرة الأولى التي تبني فيها الحكومة الإسرائيلية مستوطنة جديدة منذ 20 عاما.