تطرق رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، خلال الاحتفال التقليدي باقتراب رأس السنة اليهودية مع موظفي الخارجية الإسرائيلية (برفع كؤوس النبيذ)، إلى العلاقات السرية لإسرائيل مع الدول العربية السنية، قائلا إنها الأفضل في تاريخ إسرائيل. وأشار إلى التعاون مع هذه الدول يتعمق إلى إنه لم يبلغ درجة الإشهار.

"ما يحدث مع كتلة الدولة العربية ليس له مثيل في تاريخ إسرائيل- حتى عندما وقعنا على اتفاقات" قال نتنياهو وأضاف "هنالك مستويات متفاوتة من التعاون وبطرق متنوعة، إلا أنها لم تتجاوز حد الإعلان".

وأشار نتنياهو إلى أن تحسن العلاقات مع الدول العربية لم يؤثر بتحسين العلاقات مع الفلسطينيين، موضحا أن "الفلسطينيين، للأسف، لم يغيروا بعد شروطهم للتوصل إلى تسوية سياسية، وهي شروط غير مقبولة على جزء كبير من المتجمع الإسرائيلي".

وقال نتنياهو خلال استعراضه لوضع العلاقات الإسرائيلية في العالم، إن العلاقات مع روسيا تشهد تغيّرا كبيرا على صعيد المصالح الاقتصادية والثقافية، وأردف " إننا نسعى قدر المستطاع إلى ملائمة التوقعات وتنسيق الأهداف على المستوى الاستراتيجي".

وأضاف أن العلاقات مع الولايات المتحدة ممتازة، وكذلك مع أوروبا. وأشار إلى أن إسرائيل عادت إلى أفريقيا بعد سنوات طويلة من الغياب في القارة الأفريقية. ولفت رئيس الحكومة الإسرائيلي إلى تطوير العلاقات مع الصين واليابان والهند، وأهمية هذه العلاقات من ناحية الاقتصاد.