أعلن ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلي أنه في يوم الأربعاء القريب بتاريخ 23.08.17 سيلتقي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي في روسيا.  وقال أيضًا إن الزعيمين حددا لقاء للتطرق إلى التطورات الأخيرة في المنطقة. أحد المواضيع الرئيسية التي من المتوقع طرحه في اللقاء هو القلق الإسرائيلي فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا والخوف من التموضع الإيراني في سوريا.

ويأتي هذا اللقاء بعد أن أعربت إسرائيل عن عدم رضاها من اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا. قال نتنياهو قبل نحو شهر علنا "تبارك إسرائيل وقف إطلاق النار الحقيقي في سوريا ولكن لا يجوز أن يتيح هذا الاتفاق تموضع إيران وأذرعها العسكرية في سوريا عموما وفي الجنوب خصوصا".

وفي الأسبوع الماضي، سافر وفد إسرائيلي إلى واشنطن للبحث في الموضوع ذاته - وقف إطلاق النار في جنوب سوريا والحفاظ على احتياجات إسرائيل الأمنية في إطار الاتفاق. ترأس يوسي كوهين، رئيس الموساد الإسرائيلي، الوفد وشارك فيه أيضا اللواء هرتسي هليفي، رئيس شعبة الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي، وزوهار بالتي، رئيس الأمن السياسي في وزارة الدفاع.

وتعارض إسرائيل الاتفاق لأنها تخشى من أن تستمر إيران في استغلال الوضع في سوريا وتعزيز قوتها العسكرية فيها. وفق جهات سياسية إسرائيلية، لا تنوي إيران إرسال مستشارين إلى سوريا فحسب، بل تهدف إلى التموضع الجوي والبحري، وقد تغيّر هذه الخطوة وضع الحدود السورية الإسرائيلية تغييرا جذريا.