فاجأ رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ضيوف مقره في القدس، الأسبوع الماضي، خلال ندوة التوراة السنوية التي استضافها، بعد أن قارن بين زوال الدولة الحشمونية واحتمال زوال إسرائيل، قائلا: "المملكة التي أقامها اليهود الحشمونيون صمدت 80 سنة، ويجب علينا أن نضمن صمود إسرائيل في العقود الثلاثة القريبة لنحتفل باستقلالها ال100".

وأشار حاضرون في الندوة في حديثهم مع صحيفة "هآرتس" التي نشرت الخبر، إلى أن أقوال نتنياهو تدل على الهاجس الأكبر الذي يشغله وهو بقاء إسرائيل وصمودها في وجه التهديدات العديدة المحيطة بها.

وتباينت التفسيرات لأقول نتنياهو، فهنالك من قال إن نتنياهو قصد بجملته التنبيه إلى أن وجود إسرائيل ليس مفهوما ضمنا، وأن همه الأعظم هو الحفاظ عليها"، في حين قال آخر إن رئيس الحكومة لم يتنبأ بزوال إسرائيل وإنما ضرب المثل بالدولة الحشمونية لكي يشدد على أهمية بقاء إسرائيل دول قوية لأنها دولة فتية.

يذكر أن مملكة سلالة الحشمونية كانت دولة يهودية مستقلة تأسست في أرض إسرائيل لمدة 77 عامًا، أقيمت بعد ثورة "الحشمونائيين" وانهارت بعد غزو البلاد على يد الإمبراطورية الرومانية.