أوضح رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مقطع مسبق لمقابلة شخصية أجراها الإعلامي الأمريكي هارفي ليفين، من قناة فوكس (FOX)، في مقر نتنياهو في القدس، ستنشر بكاملها يوم الأحد القريب، أنه يأمل أن لا يدخل أولاده السياسة لأنها "حياة قاسية".

وسأل الإعلامي الأمريكي نتنياهو بعدها إن كان يحاول إقناعهم بالبقاء خارج السياسة، فردّ "نعم، لكن دون نجاح كبير". وأضاف أنه يشعر أن واحدا من أبنائه يميل إلى دخول السياسة دون ذكر اسمه.

وعلى الأغلب، فنتنياهو يقصد ابنه يائير، البالغ من العمر 22 عاما، والذي يظهر إلى جانبه أكثر، وحسب مصادر في الحكومة الإسرائيلية وحزب ليكود، له تأثير كبير على والده، وهو يسعى إلى تعزيز قوته في حزب ليكود.

يذكر أن يائير أثار عاصفة قبل أشهر بعد أن نشر على صفحته الشخصية على فيسبوك بوستا اتسم بالعنصرية ضد منظمات وشخصيات يسارية، والأصعب أن البوست حظي على إعجاب من الزعيم السابق لمنظمة "كو كلوكس كلان" العنصرية، ناكر الهولوكوست، دافيد ديوك، ما أجربه على شطب البوست من شدة الانتقادات ضده.

نذكر كذلك أن لرئيس الحكومة تنياهو ثلاثة أولاد، ابنة من زواج سابق، اسمها نوعا تبلغ 39 عاما، وولدان من زوجته الحالية، سارة، وهما يائير، يبلغ من العمر 26 عاما، وأفنير وعمر 22 عاما.