كشف زعيم الحزب اليميني المتطرف في بريطانيا، سابقاً، كيفين ويلشاو (Kevin Wilshaw)، أمس (الثلاثاء)، في قناة تلفزيونية محلية عن تفاصيل شخصية مفاجئة اعترف فيها أنه مثلي ويهودي الأصل.

أثناء المقابلة، هاجم حركة النازيين الجدد المتطرّفة التي كان عضوا فيها لمدة 40 عاما الماضية، مدعيا أنه تعرض لمضايقات وتحرشات.

كما وصرح عن معلومات أخرى فاجأت الكثير من مؤيديه. "والدتي نصف يهودية"، قال. "اسم عائلتها في شبابها هو "بنيامين" لهذا أنا يهودي من جهة والدتي". وأوضح زعيم اليمين المتطرّف أن كونه مثليا علنيا ويهوديا يناقض كل مواقفه في السنوات الماضية.

وتحدث ويلشاو عن الظروف التي مر بها في طفولته والتي أدت إلى أن ينتمي إلى اليمين المتطرف. "لم يكن لدي عدد كاف من الأصدقاء في المدرسة"، أوضح. "أردت أن أكون عضوا في مجموعة لديها هدف، وأعتقدت أن انتمائي لهذه المجموعة ستحقق لي الأصدقاء".

شاهدوا المقابلة: