توجه النائب عن حزب "البيت اليهودي"، بتسلئيل سموتريتش، اليوم الجمعة، برسالة رسمية إلى رئيس الحكومة الإسرائيلي، ونواب البرلمان الإسرائيلي، ناشد فيها إياهم الاحتجاج ضد نية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، زيارة المكان المقدس لدى اليهود في القدس الشرقية، الحائط الغربي (البراق)، دون رفقة ممثل سياسي إسرائيلي، خلال زيارته المرتقبة بعد أيام في إسرائيل.

ودعا النائب المتدين زملاءه من أعضاء الكنيست إلى الوصول إلى ساحة الحائط الغربي ساعة زيارة ترامب في المكان، كاتبا في البيان الذي أرسله "أناشد أعضاء الكنيست استخدام حصانتهم البرلمانية من أجل الوصول إلى المكان المقدس مع حاشية الرئيس الأمريكي، لكي يعلم العالم لمن يتبع هذا المكان المقدس، وللحفاظ على شرف مدينة القدس وشرف إسرائيل".

وتابع سموتريتش "يوجد حد لقدرتنا على تحمل النيل من شرفنا القومي.. لا يعقل أن يأتي التشكيك في حقنا التاريخي لحائط المبكى من صديقتنا الأعظم.. يجب علينا أن نرسم الحدود ونبدي إصرارا فيما يخص مبادئنا وفخرنا القومي أمام حلفائنا بالذات".

وفي نفس السياق، نشرت صحيفة "إسرائيل اليوم"، اليوم الجمعة، تصريحات للرئيس الأمريكي، في إطار مقابلة خاصة معه عشية وصوله إلى المنطقة، جاء فيها أنه لا يستبعد زيارة الحائط الغربي برفقة نتنياهو، وأن قراره زيارة المكان برفقة الحاخام المسؤول، وليس برفقة ممثلين سياسيين يعود إلى العادات المتبعة في المكان.