النائب الأردني، يحيى السعود، ضد النائب الإسرائيلي، أورن حازن: توجّه النائب الأردني، يحيى السعود، عبر فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، وأثار اهتمام الإعلام الإسرائيلي، إلى النائب الإسرائيلي أورن حزان، ودعاه لمنازلته "عند الجسر" في أعقاب تغريدة مستفزة كتبها النائب الإسرائيلي.

وكان حزان قد كتب على صحفته الشخصية على تويتر، في أعقاب حادثة مقتل مواطنين أردنيين في السفارة الإسرائيلية في عمان برصاص حارس أمني إسرائيلي، وإثر ردود الفعل الغاضبة في الأردن - كتب: "يبدو أن جيراننا شرقي نهر الأردن، أولئك الذين نسقيهم ونحرس "على مؤخرتهم" ليل نهار، بحاجة إلى تأديب من جديد".

فجاء رد النائب الأردني عبر فيديو وهو محاط يحشد كبير من الأردنيين، فنعت حزان بأنه شخص تافه وإمّعة ونذل، ودعاه إلى لقائه عند الجسر (جسر الملك حسين) للمنازعة وجها لوجه، مضيفا أن حزان مختبئ وراء الولايات المتحدة التي تحمي إسرائيل.

ولم يتأخر رد النائب الإسرائيلي، إذ قال حزان حسبما نقل موقع صحيفة "معاريف"، "لقد ألفت أصنافا عديدة من البعوض: سياسية، وقضائية، ومؤسساتية وأخرى. يحاولون لسعي للحصول على شهرة على ظهري. لكن البعوضة الأردنية هي ظاهرة جديدة. أنا مستعد للقائه عند جسر ألنبي ولمواجهته وإتمام صفقة معه. في إطارها سأعيد أخوته العرب الذي يطلقون على أنفسهم "فلسطينيين"، إلى بيوتهم في الأردن والدول العربية".

يذكر أن النائب عن حزب الليكود، حزان، نائب معروف بتصريحاته المثيرة للجدل، وسبق أن طرد من الكنيست بسبب أسلوبه المستفز وكلامه البذيء.