احتج مواطنون يهود في القدس، اليوم الجمعة، لمشهد سيارات من نوع "فراري" مركونة عند باحة الحائط الغربي. وتساءل المواطنون من سمح بإقامة هذا العرض غير المشرف عند المكان المقدس؟

وبعد التوجه إلى قيم المكان المقدس، الحاخام رافينوفيتش، أوضح الحاخام أن وقوف سيارات الفراري عند الحائط الغربي لم تكن في إطار استعراض، إنما في إطار زيارة لرئيس الشركة العالمية ومرافقين له للقدس. وأضاف أنه واقف على طلبهم الوصول إلى الحائط مع السيارات لوقت قصير ومن ثم المغادرة.

وتابع أنه سيعقد يوم الأحد جلسة مع الجهات المعنية لبحث الحادثة واستخلاص العبر منها، وتفادي حوادث مشابهة في المستقبل.