إن فتح الأنفاق الجديدة في الطريق الذي يربط بين تل أبيب والقدس، غدا (الجمعة) من المتوقع أن يقلّص مدة السفر بين هاتين المدينتين المركزيتين في إسرائيل  تغييرا ملحوظا. يُعتبر الطريق الذي يربط بين القدس وتل أبيب إحدى المحاور الأكثر اكتظاظا من حيث الاختناقات المرورية التي تحدث في أحيان كثيرة.

الأنفاق الجديدة بين تل أبيب والقدس (Yonatan Sindel/Flash90)

الأنفاق الجديدة بين تل أبيب والقدس (Yonatan Sindel/Flash90)

قال رئيس الحكومة اليوم في حفل افتتاح الأنفاق: "نحتفل اليوم بحدث تاريخي. فهو يعتبر تاريخيا لأن الطريق إلى القدس، عاصمة إسرائيل، لم يكن قصيرا إلى هذا الحد ذات مرة".

الطريق بين تل أبيب والقدس (Yonatan Sindel/Flash90)

الطريق بين تل أبيب والقدس (Yonatan Sindel/Flash90)

وأضاف رئيس الحكومة: "نعرف أن هذا الطريق، هو مسار مركزي يربط بين عاصمة إسرائيل وتل أبيب وباقي الدولة، لذلك فإن هذه الانطلاقة هامة جدا من أجل تطوير القدس وتطوير الدولة وطنيا. باتت القدس وجهة مركزية وفق هذا الحلم الذي يتحقق بسرعة. في العام الخمسين على توحيد العاصمة، بعد حرب الأيام الستة، أصبحت القدس في ذروة تألقها - القدس المتلألئة، النابضة بالحياة، المليئة بالسياح".

بعد مرور سنة ونصف من المتوقع أن يُفتتح مسار قطار جديد يربط بين القدس وتل أبيب ومن المرجح أن يستغرق السفر أقل من نصف ساعة.