أكّدت قوات الأمن الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، مقتل 3 إسرائيليين وإصابة آخر بجروح خطيرة، بعملية إطلاق نار نفذها فلسطيني بالقرب من مستوطنة "هار أدار" الواقعة شمال غرب القدس خارج الخط الأخضر.

وقالت قوات الأمن إن الحادثة وقعت في أثناء دخول العمال الفلسطينيين إلى مناطق العمل الإسرائيلية، وبعد أن أثار أحد العمال شكوك رجال الأمن وطلبوا منه الوقوف لتفتيش قام بسحب مسدس كان بحوزته وأطلق النار على الإسرائيليين في المكان، مخلفا مقتل 3، شرطي في حرس الحدود وحارسان مدنيان، وإصابة آخر قبل أن تقوم قوات الأمن بالتعرض له وقتله.

شرطي إسرائيلي في مسرح عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة "هار أدار" (Yonatan Sindel/FLASH90)

شرطي إسرائيلي في مسرح عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة "هار أدار" (Yonatan Sindel/FLASH90)

وقالت مصادر أمنية أن منفذ العملية من بيت سوريك، عمره 37 عاما، ويحمل تصريح عمل في المناطق الإسرائيلية في الضفة الغربية. وأضافت المصادر أنه كان واجه مشاكل شخصية مع زوجته التي هربت إلى الأردن وتركت معه 4 أطفال. وشهدت مواطنة إسرائيلية من "هار أدار" أن الشاب الفلسطيني عمل في بيتها وكان حدثها مؤخرا عن مشاكل مع زوجته ولاحظت أنه كئيب.

وتحدث نواب إسرائيليون في أعقاب العملية الدموية إن إسرائيل قد تضطر إلى تقليص كمية تصاريح العمل التي تمنح للفلسطينيين بعد انتهاز منفذ علمية التصريح لقتل إسرائيليين. وقال قائد الشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ، ووزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، إن إسرائيل ستفرض حصار أمني على مناطق الضفة إلى نهاية فترة الأعياد الإسرائيلية في الأسبوع القريب.