قام أحد طلاب معهد "بتسلئيل" للفنون والتصميم، وهي واحدة من أرقى مؤسسات الفن في إسرائيل، اليوم الأربعاء، بعرض بوستر استفزازي آخر لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في أعقاب فتح التحقيق مع طالبة من المعهد نشرت صورة لنتنياهو مع حبل مشنقة. وقام طلاب بتنظيم وقفة احتجاجية ضد ما وصوفه بتكميم الأفواه.

وعرض نتنياهو في الملصق البوستر الجديد وهو عارٍ وعلى عضوه التناسلي أنشوطة حبل مشنقة، احتجاجا ضد قرار فتح التحقيق مع الطالبة التي عرضت الملصق الأول لرئيس الحكومة. وإضافة إلى ذلك، نظم طلاب ومحاضرون من المعهد وقفة احتجاجية ضد قرار التحقيق مع الطالبة، وظهروا مع ملصقات على أفواههم، علامة على سياسة تكميم الأفواه.

ملصق لأحد طلاب معهد بتسلئيل للفن يظهر نتنياهو عاريا وحبل مشنقة حول عضوه التناسلي (لنت)

ملصق لأحد طلاب معهد بتسلئيل للفن يظهر نتنياهو عاريا وحبل مشنقة حول عضوه التناسلي (لنت)

وعلق المعهد على البوستر الجديد في بيان أنه "يعبر عن غضب الطلاب في المؤسسة، وقد طلبنا من الطالب أن يزيل البوستر من جدران المؤسسة" وأضاف البيان "المؤسسة تشجع الحوار المنفتح بشأن حدود حرية التعبير، وستواصل، كما في الماضي، في الوقوف في الواجهة من أجل الدفاع عن حرية التعبير والإبداع في إسرائيل".

وجرّ البوستر الجديد ردود فعل قاسية في إسرائيل، خاصة بعد أن قامت الشرطة بفتح التحقيق عقب البوستر الأول، وطالب شباب حزب "ليكود"، الحزب الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو، بإغلاق المعهد وفتح فحص عميق في قضية التحريض ضد نتنياهو. وكتبت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن البوستر الجديد يثير الاشمئزاز.