يكشف التقرير الأخير لدائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل معطيات حديثة حول السكان في إسرائيل. جُمعَت المعطيات بشكل ممنهج في عام 2015، وفحصت جودة الحياة والأمان الوطني في إسرائيل.

كشف التقرير بعض المعطيات المُشجعة. مثلا، خلال 15 سنة فقط، ازداد متوسط العمر المتوقع في إسرائيل بأكثر من 3.3 سنوات ببساطة. ورغم الصعوبات اليومية والأمنية، ينجح الإسرائيليون في أن يكونوا متفائلين ويقدر %52 من المستطلَعة آراؤهم، يهودا وعربا على حدِّ سواء من مواطني إسرائيل أن الحياة ستصبح أفضل في السنوات القادمة. بالإضافة إلى ذلك، قال تسعة من بين عشرة أشخاص إنهم راضون عن حياتهم.

عند طرح السؤال حول الثقة، قال ‏41%‏ من الإسرائيليين إنهم يثقون بالحكومة الإسرائيلية، في حين قال أكثر من – ‏64%‏ إنهم يثقون بالجهاز القضائي. إضافة إلى ذلك، كشف التقرير أن أكثر من %50 من الإسرائيليين هم ذوو تعليم عال.

كذلك، يحظى الأمن الشخصي في إسرائيل بمستوى جيد، إذ قال %81 من المستطعلة آراؤهم إنهم يشعرون بالأمان بالذهاب وحدهم بالقرب من منزلهم ليلا. هناك مُعطى إيجابي أقل، يوضح أن ثلاثة من بين 100 شخص يتعرضون لتحرش جنسيّ سنويا.