من الصعب منافسة الحماس الذي غمر شوارع مصر أمس - وكذلك "الشارع الافتراضي" بعد أن أحرز محمد صلاح هدفا رائعا، ولكن يتضح أن الإسرائيليين تابعوا المنتخب المصري بحماس وشاركوا جيرانهم من الجنوب بقرحتهم.

"فرحة كبيرة تغمر بلاد النيل هذه الليلة.  منتخب مصر يتأهل للمونديال بعد 28 عاما وبعد فوزه على الكونغو!"  كتب الصحفي روعي كيس.

لم يخفِ الإسرائيليون غير البارعون في كرة القدم، غيرتهم، وهذا ما كتبه أفيشاي سيلاع: ‎"تعم المحبة في إستاد بأكمله، يتعثر المذيع عن الكلام، وينفجر باكيا. رغم قرب مصر منا نشعر بالبعد بيننا".

هنأت عضو الكنيست كاسنيا سبتلوفا وكذلك الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، وسفير إسرائيل في مصر المصريين. ‎

 

كُتِبت في صحف الرياضة الإسرائيلية مقالات واسعة حول المنتخَب المصري لا سيّما عن الهدف الذي أحرزه عصام الحضري.

تتقدم هيئة تحرير موقع "المصدر" بتهانيها إلى المنتخب المصري وتعد بتشجيعه في المونديال!‎ ‎