سرق فلسطينيون، أمس الثلاثاء، سيارة مستوطن بعدما تعرضوا له وأجبروه على الوقوف ومن ثم أخرجوه من سيارته وسرقوها. وقال موقع "Nrg" الإسرائيلي أن حوادث سرقة السيارات التابعة للمستوطنين في الضفة الغربية تكررت في الأسابيع الأخيرة، ما يدل على نمط معين.

ووصف الموقع الظاهرة بأنها خطيرة في ضوء محاولات فاشلة عديدة لسرقة سيارات المستوطنين تضاف إلى محاولات نجحت. وقال الموقع إن الشرطة الإسرائيلية تحقق في عدة حالات سرقة تدل على أسلوب مشابه لمجموعة شبان فلسطينيين تقوم بهذه الجرائم.

وقال مسؤولو الشرطة إن إفادات سائقين إسرائيليين تعرضوا إلى محاولة لسرقة سياراتهم تدل على أن سارقي السيارات يقدمون على تمثيل حادث طرق مع السيارة المستهدفة وبعد أن يقف سائق السيارة جانبا يقوم السارقون بإنجاز جريمتهم.

وتذمر رؤساء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغريبة من الوضع قائلين إن انتشار الظاهرة يدل على قصور الحكومة في تأمين الطرقات في الضفة الغربية، وإهمالها لسنوات طويلة.