هل أقيمت بؤرة استيطانية إسرائيلية جديدة؟ أعلنت وكالات الأنباء الفلسطينية أمس (الأربعاء) عن إقامة مستوطنة يهودية جديدة في الأراضي الفلسطينية في منطقة قرية دير استيا في شمال غرب الضفة الغربية. تمت مشاركة الخبر بغضب في الشبكات الاجتماعية إضافة إلى صور أسطح المنازل الملونة التي برزت في المنطقة فجأة.

تفاجأ اليهود في المنطقة الذي عرفوا الخبر لأنهم لم يسمعوا عن إقامة أي مبنى جديد في المنطقة. وبعد التحقق من الخبر اتضح أن وكالات الأنباء الفلسطينية ارتكبت خطأ فادحا ناشرة الخبر دون التأكد من صحته قبل نشره. فليست هناك أية مستوطنة، بل يدور الحديث عن موقع تصوير مؤقت لفيلم للأطفال يتم تصويره في المنطقة في هذه الأيام.

يسطع في الفيلم نجم مهرج الأطفال الإسرائيلي المشهور، "يوفال همبولبال"، في مدينة خيالية تدعى "بيبليكوكو"، حيث أن لون شعر مخلوقاتها أزرق، ومنازلها صغيرة، ملونة، وجدرانها ليست مستقيمة. المنازل التي أقيمت في المنطقة معدة للديكور فقط، ومصنوعة من الكرتون والبوليستيرين، حيث أنها غير صالحة للسكن أبدا. كما ذكر آنفا، سيتم تفكيك هذه المنازل وإخلائها عند الانتهاء من تصوير الفيلم بعد مرور بضعة أيام.

سارعت وسائل الإعلام الإسرائيلية للإبلاغ عن الخطأ مستهزئة من وكالة الأنباء الفلسطينية وملمحة أن الفلسطينيين يميلون إلى نشر أخبار ضد إسرائيل دون التأكد من صحتها حيث تُنشر في أحيان كثيرة أخبار كاذبة.