كشف اليوم صباحا، بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، عن تعيين مئير بن شبات، الرئيس الجديد لمجلس الأمن الوطني الإسرائيلي. وصرح أنه سيبدأ مهامه يوم الثلاثاء القريب.

قال نتنياهو: "بعد مرور يومين، سيبدأ مئير بن شبات مهام عمله. في جعبة مئير خبرة كبيرة في مجال أمن إسرائيل، الشاباك، بما في ذلك، خبرته الأخيرة بصفته رئيس منطقة الجنوب، وقام بكل أعماله بتفوق. وهو معروف لدى أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية في إسرائيل المطلعون على أفكاره الواضحة الناتجة عن خبرته الكبيرة. فنحن نبارك هذه الخطوة.

وُلد بن شبات عام 1966 وهو مُتزوج وأب لأربعة أبناء. وهو يدير نمط حياة متديّن ويُعد من أتباع تيار الصهيونية المتدينة.

قبل تعيينه رئيسا لمجلس الأمن القومي، عمل بن شبات في الشاباك طليلة 28 عاما.  كان من بين مناصب أخرى رئيسا لثلاثة مجالات في الشاباك: وحدة السايبر، القسم القطري لإحباط عمليات الإرهاب والتجسس، والمنطقة الجنوبية. عمل المفتّش العامّ الحالي لشرطة إسرائيل، روني الشيخ، في منصب بارز في الشاباك أيضا.

وبدأ بن شبات عمله في الشاباك بعد تسريحه من الخدمة العسكرية الإلزامية في الجيش الإسرائيلي، واكتسب مع مرور الوقت خبرة بشؤون حماس في قطاع غزة وكان شريكا في الأعمال ضدها في العقدين الماضيين. من بين أمور أخرى، كان مسؤولا عن الشاباك أثناء عملية "الرصاص المسكوب"، وعن مواجهة الأنفاق الهجومية التابعة لحماس في قطاع غزة باتجاه إسرائيل. وكان مسؤولا عن كل نشاطات الشاباك في المنطقة الجنوبية من إسرائيل.

سيبدأ بن شبات مهامه منذ يوم الثلاثاء القريب في مجلس الأمن الوطني. يعمل هذا المكتب في مكتب رئيس الحكومة وأقيم أثناء فترة رئاسة نتنياهو عام 1999 ويعمل فيه نحو 70 عاملا. ويقدم هذا المكتب لرئيس الحكومة المشورة في المواضيع الأمنية في الدولة، ويتأكد من أن الدولة مستعدة لحالات الطوارئ ويجري استعدادات أثناء الطوارئ، وجلسات المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون السياسية والأمنية.