أعلنت الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا مؤخرا عن منافسة "مسابقة الآذان للأشبال"، وتأتي هذه المبادرة احتجاجا على محاولة المصادقة على قانون المؤذن في الحكومة الإسرائيلية.

المنافسة معدّة للأشبال والشباب ما بين عمر 12-20 عاما لرفع الوعي حول "الإكراه والإسكات" وضدهما وفق أقوال المشرفين عليها. كجزء من المنافسة، عُلِقت في أنحاء يافا لافتات كُتب عليها: "لن يسكت صوت الآذان"، وقال المنظمون إن الاستجابة كبيرة. الجائزة التي سيحصل عليها الفائز هي أداء العمرة.

وتوضح الهيئة الإسلامية أن المنافسة ستُجرى على غرار برنامج تلفزيون الواقع مثل "ذا فويس" (The Voice) و "عرب أيدل" (Arab Idol).

مسابقة الآذان للأشبال في يافا (Facebook)

مسابقة الآذان للأشبال في يافا (Facebook)

الهيئة الإسلامية المنتخَبة في يافا هي المجلس العام الأعلى في البلاد وتعداد أعضائها نحو 3.000 شخص. يخشى المسؤولون في الهيئة من محاولة إسكات صوت المؤذن في دور العبادة من خلال فرض عقوبات أو أوامر بلدية تل أبيب يافا.

%80 من بين المشاركين هم شبان أعمارهم بين 12 حتى 18 عاما والبقية هم شبان أعمارهم 20 عاما. وانضم للمشاركة في المنافسة حتى الآن نحو 80 شابا. بسبب الطلب الكبير للمشاركة، كان على منظمي المنافسة أن يمددوا موعد انتهاء التسجيل حتى 20 شباط.

ويقول منظمو المنافسة إنه أثناء الاختبارات سيشرف شيوخ على تعليم التلاوة الصحيحة وفي النهاية سيتم اختيار 10 شبان للمشاركة من أجل الفوز بالجائزة الكبيرة – أداء العمرة. من المتوقع أن تجرى المنافسة الأخيرة في مكان عام في يافا، وستتم دعوة كبار السياسيين الإسرائيليين ورجال دين كبار.