ناشد وزير الشؤون الخارجية السلطة الفلسطينية، رياض المالكي، وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن وعد يشبه وعد بلفور، الذي يعترف بحق الشعب اليهودي بتقرير مصيره منذ عام 1917.

وقال المالكي: "لقد أصبح بلفور مشهوراً بوعده لليهود بإقامة دولة لهم على أرض فلسطين، وأنا أُطالب أن يكون وزير خارجية بريطانيا الحالي مشهوراً بإعطاء وعد للفلسطينيين يسمى "وعد جونسون" عبر اعترافه بدولة فلسطين".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قد طالب بريطانيا، السنة الماضية، بالاعتذار عن وعد بلفور، وطرح إمكانية رفع شكوى ضدها في حال لم تستجب. كما ودعا عباس بريطانيا إلى إلغاء الاحتفالات لذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور الذي يصادف في شهر تشرين الثاني القادم. إلا أن وزارة الخارجية البريطانيّة ردّت بأنها لا تنوي الاعتذار عن وعد بلفور.

"إن وعد بلفور هو وعد تاريخي لا تنوي بريطانيا الاعتذار عنه"، جاء في رد وزارة الخارجية البريطانيّة.

ويواصل مسؤولو السلطة الفلسطينية مساعيهم الديبلوماسية الرامية لنيل اعتراف دولي لدولة فلسطين خارج إطار المفاوضات المباشرة مع إسرائيل، على الرغم من معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل لهذا المسار