توجه مزارعون من البلدات الواقعة في التفافي غزة على الحدود مع قطاع غزة إلى أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي، وطلبوا السماح بدخول مئات العمال الغزيين. "يستند طلبنا إلى سببين" وفق ما جاء في الرسالة التي نُشرت للمرة الأولى في نشرة الأخبار في القناة الثانية الإسرائيلية. "الأول - الحاجة إلى مزارعون؛ والثاني - جودة العمال الغزيين كما نعرفها من سنوات سابقة".

أفيغدور ليبرمان (Hadas Parush/FLASH90)

أفيغدور ليبرمان (Hadas Parush/FLASH90)

وأوضح المزارعون في الرسالة أن "هذا الخيار هو مجد اقتصاديا غالبا مقارنة بالخيارات القائمة". إضافةً إلى ذلك، يوضح المزارعون أن "هدفهم هو مساعدة العائلات في غزة التي تعاني من صعوبة في كسب الرزق أيضا. نحن نعتقد أن تحسين وضع جيراننا الاقتصادي هو مصلحة إسرائيلية".

وفي هذه الأثناء على ليبرمان النظر في هذا الطلب. وهو الذي سيحسم في هذا الموضوع ويقرر إذا كانت ستتغير السياسة أو أن الوضع القائم سيستمر خلافا لرغبة المزارعين.