تستأثر مسألة جلوس الرجال في المواصلات العامة بانتباه النساء منذ سنوات طويلة. حتى إنّ هذه الظاهرة لها اسم في الإنكليزية "Manspread" أي "مباعَدة الرجل لرجلَيه"، وهو مصطلح ظهر عام 2013.

يمكن في مواقع التواصل الاجتماعيّ مشاهَدة آلاف الصور لرجال يجلسون في وسائل النقل العامّ مع مباعدة رجلَيهم بشكل مبالَغ فيه، وفي جميع الحالات تقريبًا يكون ذلك على حساب حيّز باقي الركّاب وراحتهم (خُصوصًا، الراكبات).

والآن، تنال هذه الظاهرة اعترافًا رسميًّا لأول مرة، إذ أمست مدريد المدينة الأولى التي تهتمّ بهذه الظاهرة، إذ ستضع في الحافلات، القطار النفقي، وباقي وسائل النقل العام، لافتات تمنع الجلوس بوضعية مباعَدة الرجلَين، إلى جانب اللافتات العادية التي تحظر التدخين وتمنح حقّ الأولوية للمسنّين.

روّجت هذه المبادرةَ جمعياتٌ نسوية محلية جمعت مئات التواقيع لنساء ضدّ هذه العادة المزعجة من جانب الرجال، وستُضاف اللافتات إلى أخرى تتعلق بالسلوك في المواصلات العامة، مثل منع وضع الرجلَين على المقاعد أو سماع موسيقى صاخبة.

وقد أضحت الأنباء عن اللافتة الجديدة أحد المواضيع الأكثر رواجًا نهاية الأسبوع الماضي في مواقع التواصل الاجتماعيّ، خاصةً المنتديات النسوية على أنواعها، إذ شعرت النساء أخيرًا أنّ ثمة ثمرًا لنضالهنّ وشكواهنّ.