شابة ملهمة.. قالت الشابة البدوية ورود أبو عابد، 26 عاما، في مقابلة مع موقع Ynet الإسرائيلي إنها حققت حلما قديما بأن تخوض مجال الطب وإنقاذ الآخرين بعد أن أصحبت سائقة إسعاف معتمدة في منظمة الإسعاف الإسرائيلية، نجمة داود الحمراء، الأولى في تاريخ المجتمع البدوي في إسرائيل.
وأضافت في مقابلة على الموقع الإسرائيلي الذي وصف تعيينها بالإنجاز الكبير بأنها أم ل4 أطفال تدرس في الجامعة أدب عبري وعلم نفس، وتعلم موظفة في بنك، إضافة إلى كونها متطوعة في نطاق الإسعاف الإسرائيلي.

لقطة شاشة

ووصفت علمها بأنه أفضل ما يكون لأنها تنقذ البشر، مضيفة أنها ستنهي دورة متقدمة في الإسعاف قريبا، في دلالة على انخراطها الجيد في المجال. وأوضحت: "يزعجني جدا حين أسمع عن أشخاص يموتون، خاصة أطفال، بسبب عدم تلقي إسعاف سريع. أنا على أهبة الاستعداد لتقديم الإسعاف لهم والوصول إلى أي مكان من أجل المساعدة".

وحول رد فعل عائلتها والمجتمع البدوي على عملها قالت إنها تحظى بتشجيع زوجها وعائلتها، وكذلك بتشجيع المجتمع من حولها قائلا: "مدينة رهط برمتها تحترم عملي. الناس من حولي يعربون عن فخرهم بإنجازي. ويقولون إنهم يريدون أن يروا مزيدا من النساء يحتذون حذوي".
وقالت إن المجتمع البدوي يشهد انفتاحا كبيرا إزاء مكانة المرأة. فالنساء، حسب أبو عابد، يخرجن في الراهن أكثر إلى العمل ويلتحقن أكثر في الأطر التعليمية، حتى الأمهات منهن.