قال السفير المصري، حازم خيرت، الذي شارك اليوم في مؤتمر هرتسليا للدراسات السياسية والاستراتيجية في دورته ال17، أمام حضور غفير شارك في المؤتمر الذي يعد من الأهم في إسرائيل، إن "مصر ستواصل في تقديم الدعم والعون من أجل التوصل إلى حل بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضاف خيرت الذي تحدث أمام المؤتمر في العام المنصرم كذلك "يجب أن نكون ملتزمين بتحقيق السلام وبحل الدولتين لشعبين. حل الدولتين هو الطريق الوحيد لتحقيق طموحات الشعبين".

وأوضح "الاستيطان يقوّض فرص السلام. الدولة الفلسطينية لا يمكنها أن تبقى مهددة بتوسع المستوطنات في الضفة الغربية".

وغير المتحدث المصري المرموق، شارك في المؤتمر مسؤول العلاقات الدولية في حركة “فتح”، نبيل شعث، ومستشار الرئيس عباس في الراهن، حيث قرأ كلمة للرئيس الفلسطيني في المؤتمر قائلا "إن السلطة الفلسطينية اعترفت بإسرائيل كسائر الدول، إلا أن إسرائيل ترفض الاعتراف بدولة فلسطين".

ودافع شعث عن الرواتب التي تنقلها السلطة إلى الأسرى، في ظل الانتقادات الإسرائيلية والأمريكية الموجهة للسلطة بسبب ذلك، قائلا إن هذا واجب اجتماعي ولن تتراجع السلطة عنه.