تعصف حالة من الغضب في إسرائيل بعد نشر تقرير نفقات مقر إقامة رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. وكشفت المعلومات الجديدة أيضًا عن تكاليف رحلة نتنياهو الأخيرة إلى نيويورك في شهر أيلول الماضي.

برز من بين كل تلك النفقات بند نفقات تصفيف الشعر التي وصلت إلى 1600 دولار، وهذه تكلفة تصفيف شعر نتنياهو فقط.

قال مُصففو شعر إسرائيليون معروفون إن العناية بشعر نتنياهو القصير تُكلّف كثيرا وذلك لأن شعره المُجعد يحتاج إلى التمليس 3 مرات في اليوم، على الأقل.

وأغضبت كلفة العناية بغرّة نتنياهو دافع الضرائب الإسرائيلي، الذي لا يعرف لماذا لا يمكن أن يهتم نتنياهو بشعره بنفسه ويتفادى دفع تلك المبالغ لقاء خدمات تصفيف شعر باهظة. يدعي الإسرائيليون أن الشعر الذي يُزين جبهة نتنياهو ليس حقيقيًا، بل هو عبارة عن إضافة شعر، يدأب نتنياهو على صباغتها دائما.