وقعّت وزارة الأمن الإسرائيلية على صفقة مع الولايات المتحدة الأمريكية لشراء 17 طائرة مراوغة من طراز F35‎‏ إضافية. للمرة الأولى، انخفض سعر الطائرة إلى أقل من 100 مليون دولار. مع الانتهاء من الصفقة، سيصل عدد الطائرات من طراز F35 أو كما يسميها سلاح الجو الإسرائيلي "أدير" إلى 50 طائرة.

وقد أكملت البعثة التابعة لوزارة الأمن في الولايات المتحدة في نهاية الأسبوع الماضي صفقة لشراء 17 طائرة من طراز "أدير" وهكذا أكملت شراء مقاتلتين (50 طائرة) لسلاح الجو الإسرائيلي.

وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية على شراء 17 طائرة حربية ووفق الاتفاق، ستصل الطائرات إلى إسرائيل حتى شهر كانون الأول عام 2024.

"يجري الحديث عن زيادة عدد كبير من الطائرات في سلاح الجو"، قال وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان.‎ ‎"تشكل مقاتلتي "أدير" قمة التكنولوجيا، وستساعدان الجيش الإسرائيلي وسلاح الجو على التغلب على التحديات الأمنية الكثيرة التي تتعرض لها إسرائيل".

اشترت وزارة الدفاع ما معدله 50 طائرة من طراز "أدير" من نوع ‏A، من الجيل الخامس والمتقدم.‏ هبطت 5 طائرات حتى الآن في إسرائيل، وحتى عام 2021 سيحصل سلاح الجو على 33 طائرة بموجب الاتفاقيتين السابقتين. هناك ثلاثة أنواع من الطائرات: طراز ‏A‏ للإقلاع والهبوط العادي، طراز ‏B‏ للإقلاع القصير والهبوط العامودي، وطراز ‏C‏ لتنفيذ عمليات عبر حاملة الطائرات. كل الـ 50 طائرة التي اشترتها وزارة الدفاع لسلاح الجو هي من طراز A ولكنها تتميز بقدرة خاصة ووسائل قتالية إسرائيليّة متقدمة.

إجمالي تكلفة الـ 50 طائرة هو 7.5 مليار دولار تقريبا. دفعت إسرائيل 125 مليون دولار مقابل كل طائرة اشترتها ضمن الصفقة الأولى (19 طائرة). أما في الصفقة الثانية فدفعت 112 مليون دولار مقابل كل طائرة (14 طائرة). ولكن انخفض سعر الطائرة إلى أقل من 100 مليون دولار للطائرة في هذه الصفقة الثالثة. هناك أمل أن ينخفض السعر ويصل إلى أقل من 90 مليون دولار للطائرة عندما ترغب إسرائيل في شراء طائرات للمقاتلة الثالثة.