إن الإعلان الأخير الذي أصدرته الشرطة الإسرائيلية والذي ستعاقب بموجبه بشكل صارم السائقين الذين لا ينظرون إلى الطريق أثناء القيادة لم يحل كصاعقة على الجمهور. وفقًا للمعطيات المتاحة، فإن كل سائق ثان في إسرائيل ينشغل بأمور مختلفة أثناء القيادة - بدءا من إرسال الرسائل النصية القصيرة عبر الخلوي وانتهاء بحلاقة الذقن ووضع المكياج.

وتبين من الفحوص والمشاهدات التي قام بها متطوعون من الجمعية الإسرائيلية للسلامة على الطرق أن %41 من السائقين في إسرائيل قد شوهدوا وهم يقومون بعمليات أخرى إضافة إلى القيادة.

أظهرت النتائج المفاجئة أن %16 من السائقين الذين شُوهدوا أثناء القيادة قد أمسكوا بالهاتف المحمول أثناء السفر؛ %8 كانوا مشغولين بأمور أخرى في المقعد الخلفي؛ %7 شوهِدوا وهم يتناولون طعاما أثناء القيادة و -%5 كانوا يحلقون ذقونهم، يضعون مكياجا، وحتى يقرأون كتابا أو صحيفة.

أوضحت الشرطة أن الغرامات الجديدة تأتي كجزء من إجراءات إنفاذ القانون ضد السائقين الذين لا يولون اهتمامهم أثناء القيادة، لا سيّما بعد أن لاحظت الشرطة مؤخرا أن العديد من السائقين يستخدمون الهاتف الخلوي في حين يخبئونه على أرضية السيارة إذ تتضمن هذه الخطوة صرف النظر عن الطريق.