سطع نجم الممثلة الإسرائيلية العالمية، غال غادوت، مجددا هذا الأسبوع في الولايات المتحدة، بعدما حازت على جائزة الممثلة الرائدة لعام 2017، من قبل رابطة النقاد الأمريكية، إلا حدثا آخر وصل إلى عناوين الصحف، خاصة اللبنانية، يتعلق بالفستان الذي ارتدته غادوت للحفل.

فقد حضرت غادوت الحفل بفستان أزرق مميز من تصميم اللبناني ذائع الصيت إيلي صعب، الذي سارع إلى نشر صورة فستانه المميز على جسم الممثلة الفاتنة على إنستجرام واصفا الممثلة بأنها "كاملة الأوصاف"، ليتحول فرحه بإنجازه إلى خيبة في بلده.

النجمة غال غدوت، "وندر وومان"، تظهر بفستان المصمم اللبناني إيلي صعب (إنستجرام)

فقوبلت الصورة التي نشرها صعب على حسابه بتعليقات مسيئة له ولغادوت، واشتد الهجوم على صعب من قبل اللبنانيين لتعبيره عن فخره بتصميم فستان لممثلة إسرائيلية، خدمت يوما في الجيش الإسرائيلي. فخضع المصمم اللبناني الشهير للضجة التي أثارها الفستان حتى قام بإزالة الصورة.

المصمم اللبناني الشهير إيلي صعب (AFP)

يذكر أن هذه "المعركة" ليست الأولى التي تدور بين غادوت واللبنانيين، فقد أثار فيلمها الهوليوودي الذي جلب لها الشهرة، "ووندر وومان"، ضجة في لبنان قبيل طرحه في الأسواق، قبل أن تقرر الرقابة اللبنانية حظره من دور السينما.

أما عن الجائزة التي حازتها غادوت فقد أهدتها لنساء السينما اللاتي ناضلن من أجل محاربة التحرشات الجنسية في هوليوود، تحت شعار حملة MeToo#. فقالت إنها تشعر بالفخر لأن النساء حققن انتصارا في عالم صناعة الأفلام نحو مساواة حقوقهن، ومحاسبة المسؤولين الذين اقدموا على التحرش بممثلات شهيرات لسنوات طويلة دون أي عقاب.